منتدى طلاب الحسكة
اهلا بك يرجى تسجيل الدخول اذا كنت عضواً في منتدانا كم يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت المساهمة بالمنتدى

منتدى طلاب الحسكة


 
الرئيسيةس .و .جقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا تحِبّيني لـ : نزار قباني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود
المديــر العام
المديــر العام


الٌاقامة: الٌاقامة: : سوريا - الحسكة
ذكر تاريخ التسجيل: : 18/06/2011

مُساهمةموضوع: لا تحِبّيني لـ : نزار قباني   الأربعاء أغسطس 08, 2012 12:14 am

لا تحِبّيني
لـ : نزار قباني
ـــــــــــــــــــــــــ

هذا الهوى..
ما عادَ يُغريني!
فَلْتستريحي.. ولْترُيحيني..
إنْ كان حبّكِ.. في تقلّبهِ
ما قد رأيتُ..
فلا تُحبّيني..
حُبّي..
هو الدنيا بأجمعها
أما هواكِ. فليس يعنيني..
أحزانيَ الصغْرى.. تعانقني.
وتزورني..
إنْ لم تزوريني.
ما همّني..
ما تشعرينَ به..
إن إفتكاري فيكِ يكفيني..
فالحبّ.
وهمٌ في خواطرنا
كالعطر، في بال البساتينِ..
عيناكِ.
من حُزْني خلقتُهُما
ما أنتِ؟
ما عيناكِ؟ من دُوني
فمُكِ الصغيرُ..
أدرتُهُ بيدي..
وزرعتُهُ أزهارَ ليمونِ..
حتى جمالُكِ.
ليس يُذْهلني
إن غابَ من حينٍ إلى حينِ..
فالشوقُ يفتحُ ألفَ نافذةٍ
خضراءَ..
عن عينيكِ تُغنْيني
لا فرقَ عندي. يا معذّبتي
أحببتِني.
أم لم تُحبّيني..
أنتِ استريحي.. من هوايَ أنا..
لكنْ سألتُكِ..
لا تُريحيني

..

http://im17.gulfup.com/2012-08-08/1344385026891.jpg

▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒




===================================

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
تربوي نشيط
تربوي نشيط


الٌاقامة: الٌاقامة: : daraa
انثى تاريخ التسجيل: : 07/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: لا تحِبّيني لـ : نزار قباني   الأربعاء أغسطس 08, 2012 12:47 am

أحزانيَ الصغْرى.. تعانقني.
وتزورني..
إنْ لم تزوريني.
ما همّني..
ما تشعرينَ به..
إن إفتكاري فيكِ يكفيني..
فالحبّ.
وهمٌ في خواطرنا
كالعطر، في بال البساتينِ


كلام رائع مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لا تحِبّيني لـ : نزار قباني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب الحسكة  :: المنتديات الأدبية والثقافية :: الأدبيـــــات المنقولة-
انتقل الى: