منتدى طلاب الحسكة
اهلا بك يرجى تسجيل الدخول اذا كنت عضواً في منتدانا كم يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت المساهمة بالمنتدى

منتدى طلاب الحسكة


 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الخبرة الفنية ودورها في توصيل المعرفة والفن للمرحلة الابتدائية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إسماعيل
المديــر العام
المديــر العام


الٌاقامة: الٌاقامة: : سوريا - الحسكة
ذكر تاريخ التسجيل: : 06/05/2011

مُساهمةموضوع: الخبرة الفنية ودورها في توصيل المعرفة والفن للمرحلة الابتدائية   الجمعة سبتمبر 09, 2011 3:43 pm

الخبرة الفنية ودورها في توصيل المعرفة والفن للمرحلة الابتدائية



المقــدمــة :
الاسلوب القصصي أفضل الوسائل التي تقدم عن طريقها ما نريد أن نقدمه للاطفال سواء أكان ذلك قيما ام معلومات كما أن قص القصص وقراءة التلميذ لها يساعد في امتلاكه لقدرات القراءة ومهاراتها ذلك أن الاسلوب القصصي يمتاز بالتشويق والخيال وربط الاحداث والمعاني التي نريد بثها في نفوس الاطفال قد تكون في قصة واقعية او خيالية أو أسطورة او لغز وفي جميع الاحوال يمكن أن يكون موضوع القصة قائم على العدل او النزاهه والاخلاقيات السليمة والمبادئ الادبية والسلوكية التي ترسخ في الطفل اهدافا نصبوا إليها .
والســـــؤال الآن هو :
ما هي وجهة نظر الاطفال أنفسهم في القصة .......؟
بداية يبدو ان الطفل غير قادر على ان يميز بنفسه الجيد والردئ من القصص التي يسمعها من الأم أو الجدة او الوالد أو الاصدقاء ، ، إذن لابد من العناية بالاسلوب القصصي حيث انه أفضل الوسائل التي نقدم عن طريقها ما نريد للاطفال سواء كان ذلك قيما او معلومات ، والمعاني التي نريد ان نبثها في نفوس الاطفال قد تكون في قصة واقعية او خيالية او اسطورة او لغز وجميعها يجب ان يكون موضوع القصة قائما على العدالة والنزاهة والاخلاقيات السليمة البعيدة في نفس الوقت عن الرعب والخوف والذي قد ينتاب الاطفال عن سرد القصص بحيث ترسخ في اذهانهم الاهداف التي نريد الى نصل اليها .وكان لابد لنا أن نتعرف على :
- القصة : ( وهي موضوع بحثنا في السطور القادمة ) حيث أنها عبارة عن حكايات قصيرة تقدم درساً أخلاقيا ويعد الفن القصصي أكثر الأنماط أو أكثر أنماط الأدب الطفلي انتشاراً ويشمل مجموعة من القيم والأخلاقيات والمواقف المؤثرات في نفسية الطفل وشخصيته .
وتمثل كتب الصورة أول تقدم كبير في القرن العشرين في أدب الأطفال فقد اكسبت الرسوم أهمية تعادل أهمية النــص في فهـم القصة والاستمتاع بها مثل قصة الأرنب بيتر ( 1901 ) للكاتبة بيا ( تركس بوتر ) .
قصص الاطفال ومراحل الطفولة:
مع ان الطفولة تشكل عالما قائما بذاته الا انه ما يصدق على الاطفال في عمر معين لا يصدق على أطفال آخرون في عمر آخر ... ومن هنا قسمت الطفولة البشرية الى مراحل ، واتبع ذلك التقسيم ثقافة الطفل وفقا لذلك ، ويعود ذلك الى أن للطفل حاجات بيلوجية ونفسية مختلفة وهذه الحاجات تختلف من عمر لآخر وأن لكل مرحلة من مراحل نمو الطفل خصائص معينة فيما يعد سلوكا سويا لطفل في الثالثة قد يعد سلوكا شاذا لآخر في التاسعة ، وما يبعث الخوف والقلق في نفس طفل في الرابعة او الخامسة قد يثير السرور والسعادة في نفس آخر في العاشرة .
وهذا يعني ان هناك تباينا بين شخصيات الاطفال في مستويات العمر المختلفة مبعثة تدرج النمو الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي واللغوي لدى الاطفال .
من هنا تاتي أهمية قصص الأطفال ، وذلك من خلال شد انتباه الطفل على هذه المواقف والقيم ويناء شخصيته التي تحتاج للكثير من العناية . وليس سوى المواقف القصصية التي تخاطب الطفل بلغته التي تكون أقدر على التوصل والبناء النفسي والمعرفي والوجداني لهذا الطفل أو ذاك .
وعليه فالاهمية هذه لها ما يبررها مما يدعونها إلى العناية بقصصالأطفال بشكل عام.
فضلا عن وجود نصوص وافرة تصلح أن تكون كمادة لأدب موجه للاطفال في هذا الصدد مثل ( كليلة ودمنة ، والغواص والاسد ) فان الكتب التي تتضمن قصص الاخبار والمغزي والاسفار ، مثل كتاب ( مختصر العجائب والغرائب المنسوب للمسعودي ، تحفل بمادة ثرية يمكن إعدادها لمطالعات الاطفال ،واستلامها وكلها تحمل بين طياتها صورا معبرة عن أحداث القصة وموافقة لما ترويه الاقصوصة. .
أساليب سرد القصة :
فيما يلي بعض الأساليب التي يمكن للمعلمة توظيفها في سرد القصص لأطفالها :
أ‌- مراعاة إن تسرد القصة بأسلوب مناسب للأطفال وبلغة سهله مبسطة خالية من التعقيد ومن الشكل التقليدي للسرد بحيث يجب عليها تشويق الاطفال لاحداث القصة وبالايماءات والحركات والاصوات المحببة للطفل .
ب‌- التحدث في مستوى لغوي ملائم لطفل الروضة بحيث يظل الطفل منجذب الى المعلمة ولديه حضور تام للاستمتاع بالاحداث والحوارات ولا مانع بأن توظف المعلمة بعض الاطفال لسرد الحكاية كاملة حتى لو حاول الطفل اضافة اشياء الى أصل القصة التي سردت من قبل المعلمة.
جـ- جذب انتباه الأطفال بالصوت المعبر للمعلمة وحركات وجهها التعبيرية وبأسلوب مشوق وممتع للطفل .
د- استخدام الصور والرسوم المسلسلة لأحداث القصة والمجسمات والعرائس المتحركة او الشفافيات او استخدام التقنيات الحديثة في ذلك ..
هـ – مشاركة الطفل في تقديم القصة بالتمثيل لادوارها باستخدام الزي المناسب للشخصيات بحيث يكون ذلك الزي مناسبا ايضا من ناحية الالوان المحببة للطفل مثل اللون الاصفر .
و – عرض القصة مصورة على شرائح بواسطة جهاز الفانوس السحري إن أمكن واستخدام التقنيات الحديثة كما ذكرنا سالفا ..


التوصيات :-
ضرورة اعداد المعلمة تربويا واطلاعها على كل ما هو جديد بالنسبة لعالم الطفل واعتبار مهنتها من المهام الاساسية في حياتها وليست لمجرد انها تؤدي عمل وتريد الانتهاء منه ، حتى تستطيع تحقيق الاهداف المرجوة من خلال اداء عملها .
- اختيار القصص التي يميل إليها الاطفال مضامين هذه القصص .
- دخول المعلمة في دورات وندوات مستمرة من قبل الوزارة لتأهيلها للقيام بأعمالها المرجوة تجاة مرحلة رياض الاطفال .
- الاطلاع على قصص الاطفال بأنواعها ومضامينها وسماتها والقصص التي يميل الاطفال الاستماع إليها .
- استخدام التسجيلات الصوتية المناسبة للقصة .
- معرفة أبعاد القصة وعناصرها ومكوناتها وأنواعها وما يناسب الطفل في كل مرحلة عمرية حتى يحسن هؤلاء انتقاء القصص التي يقصونها عليهم لانها تشكل وجدانهم وعقولهم وتؤثر على سلوكهم .
- ضرورة توسيع ميول الاطفال القرائية والاستماعية .
- تشجيع الاطفال على القراءة وحسن الاستماع والتعامل الناجح مع المكتبات
- تشجيع الاطفال الموهوبين وذلك عن طريق اكتشافهم وملاحظتهم دائما والاشراف عليهم واعدادهم للتعامل على انهم ذوي مواهب خاصة قادرة على العطاء ودوره لا يقل في أهميتة عن دور المعلم بالنسبة لمن دونهم . .
الخاتمة
وهكذا وبعد هذه الجولة الشاملة في بحث ( قصص الأطفال ) ؛ ويمكننا القول أن عالم الطفل وقصص الطفل مترابطان وقديمان قدم الإنسان ذاته ؛ ولكنه خضع للتطور التقني والتربوي والعلمي الذي تتايع على مدى القرون والعقود الأخير .
ولكننا نؤكد على أن العصور الحديثة كانت الإزدهار الفعلي والحقيقي لقصص الأطفال من خلال الكتب المنشورة المتخصصة للأطفال من القصص والمسرحيات ؛ أضف الى ذلك استخدام وسائل النشر الإكترونية مثل الافلام والرسوم المتحركة واستخدام تقنية الرسم في القصص وغير ذلك من التطورات الهائلة في المجال وغيره بالطبع .
إن قصص الأطفال تتقدم بسرعة بناء على تقديم العلوم الإنسانية تربوياً وبشكل خاص حيث تؤكد هذه العلوم على أهمية الأنواع القصصية ودورها الهام في تشكيل عالم للطفل وشخصيته واتجاهاته النفسية والمعرفية .



المصادر1 -
الموسوعة العلمية العالمية الرياض ( 1986 ) ج 1 حرف ( أ ) .
2 – أدب الطفولة : أصوله ومفاهيمه ، د . احمد زلط القاهرة ( 1994 ) ط 2.
3 – أدب الأطفال العربي الحيدث ، د . تغريد القدسي ، الكويت ، أكتوبر ( 1992 ) .
4- ابناؤنا . سلسلة سفير التربوية .د/ سمير احمد صلام.
5- دراسات في ادب الاطفال – فن الكتاب للاطفال - .أحمد نجيب.


▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://has-student.syriaforums.net
 
الخبرة الفنية ودورها في توصيل المعرفة والفن للمرحلة الابتدائية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب الحسكة  :: الاقسام الطلابية :: منتدى كلية التربية بالحسكة :: التربية العملية-
انتقل الى: